الارشيف / نبض تقني

تعرف على مؤسس مجموعة الزين القابضة

عثمان الزين هو رجل الاعمال اللبناني ومؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة الزين القابضة ، من مدينة صيدا الدكرمان، ولد في بيروت عام ١٦/١/١٩٩٧

حياة عثمان الزين
ولد في بيروت وهو من مدينة صيدا ، جده مفتي صيدا بهاء الدين الزين ، من عائلة عريقة في صيدا ، درس حتى عمر ١٧ سنة ، وحاز على شهادة محاسبة ومعلوماتية. وبدأ مسيرته المهنية والتخطيط لعمله عام ٢٠١٦ لكن الظروف في وقتها لم تساعده، فقد كان يعتني والده بعد ان مرض ٤ سنوات مما اضطره للبقاء جنب والده وعدم التفرغ للبدء في عمله. والده وائل الزين صاحب شركة سعد والزين ، ورئيس مجلس إدارة شركة النفط في دبي panarabian سابقاً ، بعد مرض والده توفي مطلع عام ٢٠١٦ وحزن لوفاة والده ، وهو وحيد امه وابوه، ولم يكن له اخوة ذكور او إناث . بعد موت والده لم يتبقى له إلا امه وجدته وخالته، مما جعله يفكر في بناء مستقبله ومسيرته المهنية، قرر عثمان الزين تأسيس شركة باسم شركة الشرق الاوسط الدولية ذات مسؤولية محدودة، تعمل في مجال تكنولوجيا المعلومات ، لحبه الشديد للتطور والتكنولوجيا ، وخصوصا في الدول العربية لانها تفتقر لذلك، وكان يعاني مادياً ، وبنى نفسه بنفسه، وبعد تأسيس الشركة قرر العمل على انتاج برمجيات لم تكن موجودة في الدول العربية، وكان في كل مره يطلب مبرمجين، ولكن دائما ما كان يقع في نفس المشكلة، وهي النصب عليه. مما يجعله يخسر المال الذي يجمعه، وفي اواخر عام ٢٠١٦ مرضت جدته ، وكان يحبها كثيرا، مما اضطره لترك العمل على تطوير الشركة، وبقي مع جدته في مرضها لاواخر عام ٢٠١٧ ، حتى توفيت، وحزن لموتها وموت والده معاً، ولم يتبقى له غير امه وهو يحب والدته حباً شديداً . قرر عثمان الزين تحويل الشركة الى مجموعة شركات باسم مجموعة الزين القابضة، وضم لها شركة الزين للاعمال الالكترونية، ووجد اقبالا من الناس على البرمجيات التي ينتجها، مما يجعله يتوسع في الدول العربية وخصوصا في دولة قطر ، عاش عثمان الزين مع والدته في قطر ٤ سنوات عام ٢٠٠٦ الى عام ٢٠٠٩ ثم عاد الى لبنان مع والدته. وقد اسس من جديد شركة الزين للبرمجيات في قطر وهي فرعاً لشركته الام في لبنان. عثمان الزين الذي عانا الفقر في اول حياته هو الآن يمتلك مجموعة شركات . ومؤسس مجموعة الزين القابضة.

لاطلاع أكثر يمكنكم زيارة الموقع الرسمي للشركة:
https://www.alzeingrp.com/

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى