أخبار عاجلة
عون يخاطب الامم اليوم.. هذا ما ستتناوله كلمته -
ماكرون... لن يتراجع -
وجهتا نظر في باريس.. مقترح جديد لعقدة 'المالية' -
هذا ما يردّده 'رئيس تيار سياسي واسع'! -

خارطة مرعبة: هذا ما كان ليحصل لو انفجر النيترات بباريس.. دمار شامل بهذه المناطق

خارطة مرعبة: هذا ما كان ليحصل لو انفجر النيترات بباريس.. دمار شامل بهذه المناطق
خارطة مرعبة: هذا ما كان ليحصل لو انفجر النيترات بباريس.. دمار شامل بهذه المناطق
بات انفجار الـ2750 طناً من مادة نيترات الأمونيوم في مرفأ بيروت مضرب مثل ومعياراً لقياس قوة الانفجارات. 

فاليوم وضعته صحيفة "واشنطن بوست" في قائمة ضمت انفجارات مميتة مماثلة وقعت في الولايات المتحدة الأميركية والصين وفرنسا. 

من جهته، أعدّ المهندس اللبناني ميشال الغول خارطة تظهر الأضرار التي كان الانفجار ليتسبب بها لو وقع في العاصمة الفرنسية باريس. 

ومن المعروف أنّ مدينة النور وضواحيها تمتد على مساحة  2,300 كيلومتر مربع، ويبلغ عدد سكان المدينة باريس- حسب مجالها الإداري- ما يزيد عن مليوني نسمة. فيما يقدر عدد سكانها بإضافة الضواحي قرابة 12 مليون نسمة، وهي من أكثر المدن كثافة سكانية في العالم. تقسّم باريس إلى 20 بلديّة، وهيَ مقسمة على شكل دوائر باتجاه عقارب الساعة حولَ الدائرة الأولى المركزيّة؛ حيث تمثّل كلّ دائرة بلديّة من بلديّات المدينة. 

وتوضح الخارطة أنّ دماراً شاملاً كان ليلحق بالدوائر الأولى والثانية والثالية. في حين أنّ الدوائر الـ4 وصولاً إلى الـ15 كانت لتتعرض لدمار كبيراً. كما تستبعد الخارطة نجاة مناطق بعيدة عن العاصمة من الدمار، وتحديداً في الدائرة العشرين، إذ تشير إلى أنّ الزجاج كان ليتكسر وإلى أنّ الأبواب كانت لتُخلع في مونتروي وسان دوني على سبيل المثال. وهذا يعني أنّ أضرار الانفجار كانت لتطال اللبنانيين الذين يزيد عددهم عن 10 آلاف في فرنسا. 

دمر الانفجار منطقة رصيف المرفأ، وخلّف حفرة يقدر عرضها بنحو 140 مترا وقد امتلأت بمياه البحر.

وقد سويت بالأرض المستودعات التي اشتعلت فيها النيران أوليا والانفجارات لاحقا، كما تعرض مبنى الأهراءات لأضرار كبيرة.

وأظهرت صور الأقمار الأصطناعية مشهد دمار كبير في منطقة المرفأ وتبدو إحدى السفن فيها قد قذفت خارج مياه البحر لتسقط على الرصيف من شدة عصف الانفجار.

وقد تكسر من جراء دوي الانفجار زجاج النوافذ في بوابة المسافرين في مطار بيروت الدولي الواقع على بعد نحو تسعة كيلومترات عن موقع الانفجار في مرفأ بيروت.

وقد سُمع دوي الانفجار في جزيرة قبرص الواقعة على بعد 200 كيلومتر في البحر الأبيض المتوسط. وقال خبراء الزلزال في مركز المسح الجيولوجي في الولايات المتحدة الأميركية إن قوة الانفجار تعادل هزة أرضية بدرجة 3.3 على مقياس ريختر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى