الارشيف / نبض فني

مينا مسعود.. طبيب لسنة واحدة وهذه أمنيته!

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

ضجة كبيرة أحدثها الممثل المصري مينا مسعود بطل فيلم "علاء الدين"، بعد رسالته التي وجهها إلى المصريين بمناسبة اقتراب عرض الفيلم الذي يشارك فيه إلى جوار النجم العالمي ويل سميث.

تلك التجربة التي يعيد من خلالها مسعود إلى الأذهان ما حدث مع رامي مالك المتوج بجائزة الأوسكار قبل أسابيع، خاصة أنه يشارك في فيلم ينتظر الجميع حول العالم نسخته الأحدث.

وجاء تواجده في العمل بعد خوضه لاختبارات طويلة من أجل الحصول على الترشيح، في ظل إصرار مخرج العمل على اختيار بطل من أصول عربية أو هندية للقيام بهذا الدور تفاديا للانتقادات التي قد توجه للفيلم.

"طبيب منتظر"

مينا مسعود تحدث من قبل في عدد من المقابلات التلفزيونية عن أصوله المصرية وهجرته إلى كندا، حيث ولد لأبوين مصريين، قبل أن يهاجر بصحبة عائلته إلى كندا وهو في الثالثة من عمره.

وأشار إلى أن عائلته كانت ترغب في أن يدرس الطب، خاصة أن شقيقتيه اللتين تكبرانه درستا الصيدلة، وبالتالي كان عليه أن يسير على نفس النهج، وبالفعل التحق بالجامعة من أجل هذا الأمر، إلا أنه أدرك سريعا أن عليه الالتحاق بما يحبه وهو التمثيل، وترك الجامعة بعد عام كامل من أجل الالتحاق بدراسة التمثيل، ذلك الأمر الذي رفضه الأهل وعارضوه في البداية، قبل أن يرضخوا لرغبة نجلهم.

وكشف مسعود عن مواجهته للعديد من الصعوبات في مشواره الذي انطلق قبل نحو 8 سنوات، حيث كانت الأدوار قليلة.

وأكد مسعود أن اختياره لأداء شخصية "علاء الدين" جاء بعد بحث طويل، حيث كان المخرج يرغب بفنان يجيد الغناء والتمثيل معا، قبل أن يبحث عن فنان يجيد التمثيل ويستطيع الغناء، ليقع الاختيار عليه في النهاية.

عادل إمام والأمنية

ويجيد مسعود اللغة العربية بطلاقة، وهو ما أرجعه إلى كونه كان يتحدث مع والديه بالعربية في المنزل، كما أن شقيقتيه اللتين تكبرانه كانتا تتحدثان معه بالعربية، خاصة أنهما هاجرتا وهما في الثانية عشرة.

كما أن العائلة كانت ترى أنه سيتقن الإنجليزية من المدرسة، وبالتالي كان عليهم الحفاظ على أصولهم العربية في المنزل، مشيرا إلى كونه تربى على الأعمال المصرية التي كانت العائلة تحرص دائما على مشاهدتها، وأنه يرغب في العمل مع عادل إمام الذي يمتلك أسلوبا خاصا ومختلفا عن البقية، وأداؤه الكوميدي لا يشبه غيره، وهو ما كان له أثر كبير على مينا مسعود، إضافة إلى مشاهدته لأعمال نور الشريف وعمر الشريف وإسماعيل ياسين.

يمتلك مينا مسعود أمنية الذهاب إلى مصر والمشاركة في عدد من الأعمال، كما أنه يرغب في وجود أمثلة كثيرة تشبهه هو ورامي مالك وسام إسماعيل ورامي يوسف.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى