الارشيف / نبض فني

مخرج فرنسي يدعو ماكرون لمشاهدة فيلمه "البؤساء"

عنفُ الضواحي الفرنسية ينتقل إلى مهرجان كان السينمائي من خلال فيلم البؤساء "لوميزرابل" للمخرج الفرنسي لادج لي الذي ينافس على نيل السعفة الذهبية.

الفيلم يتحدث عن ثلاثة من أفراد الشرطة يسعَون لتغطية آثار العنف الذي اقترفوه في إحدى المواجهات مع شباب في ضاحية مونتفرماي التي ينتمي اليها المخرج "لادج لي".

وحث المخرج "لادج لي" الرئيسَ الفرنسي على مشاهدة الفيلم الذي يتبنى مطالب حركةِ السترات الصُفْر واعتبرَها امتدادا لغضبِ الضواحي في عام 2005 وأن لا شيءَ تغيّر منذ ذلك الحين.

ويقول مخرج الفيلم موجها كلامه للرئيس الفرنسي ماكرون "رسالتي إلى الرئيس ايمانويل ماكرون أن يسمعنا وننصَحُه بمشاهدة الفيلم ونحن على استعداد في حالة موافقته للقيام بعرضه في قصر الإليزية والسترات الصُفر عانت كثيرا من عُنف الشرطة".

واستقبل الممثلون في فيلم البؤساء بالتصفيق والإعجاب وهم يسيرون على البساط الأحمر من قبل نقاد السينما الذين شاهدوا الفيلم وتوقعات بفوز الفيلم باحدى جوائز المهرجان.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى