الارشيف / نبض لبنان

ريفي: قدرنا أن نبقى واقفين بوجه الرياح

أشار اللواء أشرف ريفي، بعد زيارته للسيد سعد الدين حسن خالد، في مكتبه بمؤسسة المفتي حسن خالد الاجتماعية في الطريق الجديدة، الى انه أتى “لتقديم واجب العزاء بشهيدنا الكبير المفتي الشهيد الشيخ حسن خالد في الذكرى الثلاثين لإغتياله”.

وقال ريفي: “أحمل تحيات عائلتي وأهلي في طرابلس، فالمفتي الشهيد رحمه الله ذهب فداءً للوطن وللطائفة، وترك صورةً إيجابية، إنما الإستمرارية تكمن بكم أنتم”.

وأكد “أننا إلى جانبكم لنكمل معاً هذه الإستمرارية التي تتخطى الجسد الى الروح عبر السير على نهج الشهيد الراحل الكبير”، لافتاً إلى أن “الصدف شاءت أن أكون أول مسؤول يصل حينها الى مكان الإنفجار الغادر، وعلى الفور أبلغتُ الرئيس سليم الحص”.

وتابع “خسرنا المفتي الشهيد والقاتل معروف ولطالما كانت الطائفة السنية مستهدفة منذ ذلك الحين، فقد بدأت سلسلة الإغتيالات لحظة إستهدافه وصولاً لإغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري”.

وختم ريفي: “قدرنا أن نبقى واقفين في وجه الرياح وأن نحمي الوطن وسنكمل سوياً بإذن الله”.

ومن جهته قال خالد: “معاليه يعلم مدى عمق العلاقة المتينة التي تربط مؤسساتنا الاجتماعية ودارة المفتي الشهيد حسن خالد به”. وأكد أن “العلاقة مستمرة من خلال المبادئ الوطنية والإسلامية التي تجمعنا، وسنستمر على هذا الخط إن شاء الله حتى يقضي الله أمراً كان مفعولا”ً.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى