الارشيف / نبض لبنان

الخليل: الموازنة تستحق أن تدخل “غينيس” لأطول وقت للإنجاز

اعتبر النائب أنور الخليل، في تصريح أن “موازنة حكومة “الى العمل” قد تستحق أن تدخل التاريخ من خلال تسجيلها في “موسوعة غينيس” كالموازنة التي ربحت الجائزة لأطول وقت أخذته لإنجازها بين موازنات العالم أجمع”.

وقال: “قد يكون هذا الإنجاز أهم مما توصلت إليه الحكومة من نسبة عجز إلى 7,59. محصوا بالرقم 7,59 للتدليل على الدقة المتناهية التي تعاطى فيها الوزراء مع أرقام هذه الموازنة وعجزها. والحمدلله أن المواجهات والمبارزات التي شهدناها من بعض الوزراء في مداخلاتهم الرقمية، يبحثون عن إيراد من هنا وإيراد من هناك من شحائح الموارد، مغفلين الإيرادات الكبيرة التي يمكن جبايتها من التهرب الضريبي والتهريب الجمركي في المرفأ والمطار وعلى الحدود وانخفاض موارد الإتصالات ومن السطو على أملاك الدولة البحرية والنهرية والهدر في الإدارات وإيجارات المباني. فهذه أمور لا يجرؤون طبعا على مقاربتها لأن أكثرها واقعة تحت الحمايات السياسية ومراكز النفوذ”.

أضاف: “أما وقد سلكت طريقها بعد اجتماع الحكومة في بعبدا مع فخامة الرئيس الذي لم يتوان إطلاقا لتوقيع مشروع قانون الموازنة لعام 2019 وإرساله إلى مجلس النواب، فهذه خطوة مباركة أنهت معاناة أنهكت المواطنين والمؤسسات الدولية المانحة وحتى الوزراء أنفسهم”.

وختم: “فإلى لجنة المال والموازنة حيث ستستقر موازنة “غينيس” لتنكب هذه اللجنة على عمل اعتادت عليه من الدقة في التمحيص بكل رقم دون استثناء، والمتابعة الحثيثة في عملها الى أن تنجز مهمتها وترسل الموازنة الى دولة رئيس مجلس النواب مرفقة بتقرير رئيسها، الذي نشهد له بالجدية والدقة مع لجنته الكريمة، لإنهاء العمل بأسرع وقت دون تسرع، نأمل أن تكون المفاجآت قليلة والعلم لله”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى