الارشيف / نبض لبنان

اعتصام لموظفي مستشفى صيدا الحكومي

نفذ موظفو مستشفى صيدا الحكومي ظهر الاربعاء اعتصاما امام مدخل الطوارئ في باحة المستشفى، احتجاجا على “عدم تنفيذ وزير الصحة الدكتور جميل جبق وعوده التي قدمها قبل عشرين يوما للموظفين والتي قضت بتعليقهم الإضراب، على أن تحويل الأموال اللازمة لتسديد الرواتب المتأخرة للموظفين، وسحب الدعوى المقدمة من قبل الإدارة ضد الموظفين المطالبين بحقوقهم، بالإضافة الى وعد الوزارة بإيفاد مستشار قانوني ليقف على شؤون إدارة المؤسسة و الموظفين وضبط كل ممارسات الفساد داخل المستشفى ومنع أي تصرف كيدي ضد الموظفين”.

وقال رئيس لجنة المتابعة لموظفي المستشفى خليل كاعين باسم المعتصمين: “حتى هذه اللحظة وبعد سلسلة من الاتصالات والمناشدات بيننا وبين وزارة الصحة، لم يتحقق شيئ من الوعود، بل على العكس ما زالت الإدارة مستمرة في مخالفتها للقوانين المرعية الإجراء، وعلى رأسها استمرار رئيس مجلس الادارة الدكتور أحمد الصمدي بمخالفة القانون وعدم الالتزام بالتعميم الذي أصدره وزير الصحة والذي يقضي بمنع مدير المستشفى من مزاولة اي عمل طبي داخل المؤسسة وبتغطية من مجلس الإدارة الحاضر الغائب وصمت وزارة الصحة المستهجن، إلى عدم صرف المستحقات والأموال اللازمة لدفع رواتب الموظفين المتأخرة منذ ثلاثة أشهر، فيما شهر رمضان المبارك قد شارف على الانتهاء والعيد على الأبواب”.

وطالب كاعين وزارة الصحة “بناء على كل ما تقدم، بالفرض على الإدارة إلزامية سحب الدعوى الكيدية والمستهجنة المقدمة ضد الموظفين امام القضاء، وتحويل المستحقات المالية لتسديد رواتب الموظفين المتأخرة قبل عيد الفطر، وعدم محاولة المساس بسلسلة الرتب والرواتب أو محاولة تعليقها خلافا للقوانين”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى