الارشيف / نبض لبنان

شخصيات سياسية وفنية لبوا دعوة الحريري لزيارة صيدا

حضر إلى مدينة صيدا القديمة شخصيات ووفود ومواطنون من مختلف المناطق اللبنانية تلبية لدعوة من رئيسة كتلة “المستقبل” النيابية النائبة بهية الحريري لتسليط الضوء على معالمها التراثية ومشاركة روادها الأجواء والأنشطة التراثية ضمن فعاليات “صيدا مدينة رمضانية”.

وتقدم الزوار وزير السياحة أفيديس كيدانيان والنواب: عمار حوري، رولا الطبش وفؤاد مخزومي، مدير عام وزارة السياحة ندى السردوك، رئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية كلودين عون روكز مع وفد من سيدات الهيئة، رئيسة مجلس الخدمة المدنية فاطمة الصايغ عويدات، المديرة العامة لإدارة الإحصاء المركزي مرال توتاليان، رئيس جامعة بيروت العربية الدكتور عمرو جلال العدوي، أمين عام الجامعة الدكتور عمر حوري مع وفد من عمداء الجامعة، مستشارة الرئيس سعد الحريري والمنسقة الوطنية لمكافحة جرائم المعلوماتية لينا عويدات والفنان جورج خباز، حيث قاموا بجولة برفقة الحريري في المدينة القديمة شملت عددا من معالمها التراثية وأحيائها القديمة مطلعين على ما تختزنه من تاريخ عمراني وإنساني وما تنبض به من حياة يومية ومن تراث وثقافة وفنون.

شارك في الجولة “قائد منطقة الجنوب الإقليمية في قوى الأمن الداخلي العميد غسان شمس الدين، رئيس مكتب مخابرات الجيش في صيدا العقيد سعيد مشموشي، رئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف وعدد من أعضاء الجمعية، منسق عام تيار “المستقبل” في الجنوب ناصر حمود، ممثل أمين عام التيار أحمد الحريري رمزي مرجان، عضو المجلس البلدي لمدينة صيدا عرب كلش وعدد من المخاتير، السفير عبد المولى الصلح، رئيسة فرع الصليب الأحمر اللبناني في صيدا هيام بزري، رئيس جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في صيدا المهندس يوسف النقيب، رئيسة جمعية أهلنا سحر جلال الدين الجبيلي، نائب رئيس جامعة رفيق الحريري هشام قبرصلي، مديرة المركز الثقافي الفرنسي في صيدا باسكالين ماينو، رئيسة لجنة مهرجانات صيدا الدولية نادين كاعين، المحامي حسن شمس الدين، مديرة متحف قصر دبانة ألفت البابا وممثلون عن هيئات تربوية وشبابية وثقافية ووفد من مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة”.

استهلت الجولة من المعرض الحرفي في خان الإفرنج وشملت تباعا “كنيسة الروم الأرثوذكس في حي مار نقولا وخان صاصي وقصر دبانة واكاديمية القيادة التواصل- علا” في “دار علي حمود الأثري” وحمام الجديد ومقهى شرقي ومتحف الصابون وساحة باب السراي والأحياء التراثية.

وعلى هامش الجولة قال كيدانيان: “نشكر بهية الحريري على هذه المبادرة المهمة جدا جدا. وثانيا أنا اكتشف الزوايا التي لم أكن أعرفها في صيدا والتي أتصور أنها شيء جديد بالنسبة لي. والرسالة التي سأحملها معي إلى بيروت وكل العالم أن مدينة صيدا لا يزال فيها زوايا مخفية قادرة أن تكون من أهم النقاط المساعدة والدافعة إلى السياحة لأن ما رأيناه من “الخان إلى دور العبادة وغيرها من هذا التراث الذي لا تزال صيدا تحافظ عليه هذا أمر مهم وأساسي جدا. لذلك كل الشكر إلى السيدة بهية الحريري وللجميع ولأهل المدينة الذين رغم كل الظروف لايزالوا قادرين أن يحافظوا على هذا الأمر وهذه أيضا واجباتنا. رسالتي هذه سأنشرها أينما كنت وأينما تواجدت لأن هذه قد تكون أهم نقطة لجذب السواح إلى المدينة”.

من جهتها، قالت عون روكز: “صراحة هذه أول زيارة لي إلى مدينة صيدا القديمة وقد تفاجأت بالتراث والجهد المبذول لترميم كل هذه الخانات والقصور القديمة وأنا جدا معجبة بذلك. ونشكر كل إنسان بذل جهدا لترميم كل هذا التراث وكل هالتاريخ انه شيء رائع”.

وأضافت: “لا شك أنه في كل لبنان، كل مدينة مميزة بشيء معين أكان بالبناء أو بالعادات، أكيد يجب على كل مدينة أن تبحث عن هويتها وتظهرها لكل اللبنانيين حتى يأتوا لزيارتها فالسياحة الداخلية شيء مهم جدا وقد تحدث عنها فخامة الرئيس لناحية أننا كلبنانيين من واجبنا أن نقوم بالسياحة الداخلية قبل أن نقوم بالسياحة الخارجية لأن لبنان فيه كل شيء جميل”.

وقال الفنان جورج خباز: “أنا كلبناني فخور بهذه المدينة العظيمة وبتراثها وتاريخها وناسها. حقيقة أنا كنت في غاية السعادة فقد عادت الحياة إلى مدينة صيدا لأنها ظلمت في مراحل عدة والآن نرى أن الحياة تعود إليها. نحن لدينا سياحة داخلية يجب أن نواظب عليها لكي نتعرف على مناطقنا كما يجب”.

واختتمت الجولة بتناول طعام السحور بدعوة من الحريري في “خان الأمير”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى