الارشيف / نبض لبنان

الكاتب والصحافي نبيل حاوي في ذمة الله

توفي الكاتب والصحافي نبيل أنيس حاوي، شقيق الشهيد جورج حاوي، عن عمر 73 عاما، ويحتفل بالصلاة لراحة نفسه عند الساعة الخامسة عصر الأحد في كنيسة القديس جاورجيوس في بتغرين.

وتقبل التعازي في صالون الكنيسة، غدا الأحد وبعد غد الاثنين، من الساعة الحادية عشرة قبل الظهر ولغاية السابعة مساء.

والراحل حائز على دكتوراه دولة في العلوم السياسية من فرنسا، عمل في صحيفتي “النداء” اللبنانية و”القبس” الكويتية، وهو عضو اتحاد الكتاب اللبنانيين وجمعية الصحافيين الكويتية.

له أحد عشر كتابا أبرزها: “كمال جنبلاط- التحدي الكبير” الذي طبع أربع مرات متتالية، ونال عليه جوائز عدة. كما كتب مسلسل “أبناء الغد”، وعددا من البرامج التلفزيونية والإذاعية اللبنانية والإنتاجات الخليجية، وشارك في إعداد برنامج “بكل وضوح” في تلفزيون الكويت.

وألف أغاني ملتزمة لحنها الفنان مارسيل خليفة: يا بحرية، طفل وطيارة، عصفور طل من الشباك، يا معلمتي.

بدورها، نعت نقابة محرري الصحافة اللبنانية حاوي، وأعرب النقيب جوزف القصيفي عن حزنه لفقد صحافي مخضرم بقامته، وقال فيه: “هو الصحافي الملتزم، الوفي لقناعته، والمناضل الشرس في سبيل حقوق الناس الوطنية والاجتماعية”.

وأضاف: “بغيابه تطوى صفحة مشرقة من تاريخ الصحافة اللبنانية، المناضلة والملتزمة، وتنكسر ريشة معطاء حاربت بالكلمة والفكر، وانتصرت للمستضعفين وللمظلومين في مواجهة الظالم. وها هو يعود بتواضعه المعهود إلى بتغرين مجاورا شقيقه جورج الذي سقط مضرجا من أجل قضية آمن بها حتى الشهادة.

وختم: “رحمه الله رحمة واسعة، وأفسح له في دار النعيم صحبة الصالحين من عباده”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى