ريفي بذكرى استشهاد الحريري: كن على اطمئنانٍ بأن العدالة آتية وقريبة

ريفي بذكرى استشهاد الحريري: كن على اطمئنانٍ بأن العدالة آتية وقريبة
ريفي بذكرى استشهاد الحريري: كن على اطمئنانٍ بأن العدالة آتية وقريبة

في ذكرى استشهاد الرئيس رفيق الحريري، غرد اللواء أشرف ريفي، عبر حسابه على “تويتر” قائلاً: “خمسة عشر عاماً على استشهاده وما زال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، رجل كل المراحل. في هذه الذكرى التي تعبّر عن معاني الوفاء والتضحية، نستذكر الرجل صاحب الرؤية والمشروع، الذي مُنع من تحقيق حلمه بوطنٍ يليق باللبنانيين، وحُوربَ حتى الإغتيال، ممن لا يمتلكون إلا ثقافة الموت والدمار”.

وتابع “ما أشبهَ الأمسَ باليوم، فالصراعُ ما زال مستمراً بين من يريدون بناء الدولة السيدة المستقلة الرائدة في العلم والتطور، وبين من يسجنون الوطن الذي يعيشون فيه، ويحوّلونه الى أسيرٍ بيدِ قوةٍ إقليمية رجعية. لقد تحدى الرئيس الشهيد كل الخطوط الحمر، وجابه الأخطر، مع علمه بأنه مٌستهدفٌ بالإغتيال، وعينهُ دائماً على حلمه الكبير بإعمار لبنان، كي يكون سباقاً في محيطه”.

واضاف “لا نزال أيها الرئيس الشهيد، نواجه منظومة الوصاية، ودويلة السلاح، الى أن تتحقق دولة السيادة والعدالة، والى أن نحررَّ لبنان من سجنه، ليبنيه أبناؤه، الذين يملأون اليوم الساحات طلباً للتغيير الجذري”.

وختم ريفي قائلاً: “سلامٌ عليكَ أيها الرئيس الشهيد في عليائك، وكن على اطمئنانٍ بأن العدالة آتية وقريبة. كن على ثقة أن الرجالَ الرجال يتابعون المسيرة لبناء وطن السيادة والنزاهة والإنسان. أُبشِّرك أن شبابنا إنتفضوا لبناء الوطن الذي يليق بكل اللبنانيين و ستنتصر ثورتهم بإذن الله. سنحافظُ كالرجال على لبناننا”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى