أخبار عاجلة
فشل الرهان على اللقاء التشاوري -
استياء رئاسي -
لقاء برّي - الحريري لم يخلُ من نكهة سياسية -
بعبدا تؤكّد أن المشكلة في مكان آخر -
إتصالات على ارفع المستويات لتسهيل التشكيل -
أديب في وضع لا يُحسد عليه -
إشكالات حقيقية -

مشاورات بعيدة عن الأضواء

مشاورات بعيدة عن الأضواء
مشاورات بعيدة عن الأضواء

قالت مصادر سياسية مطلعة لـ"اللواء" ان "الإتصالات حول الملف الحكومي لم تتضح معالمها بعد".

واشارت الى ان "المشاورات تجرى بعيدا عن الأضواء وفي العلن لافتة الى ان من يرصد اللقاءات التي تعقد يتيقن ان الملف فيه اخذ وعطاء، وان هذه الحركة تأتي تمهيدا للاستشارات النيابية الملزمة التي يجريها رئيس الجمهورية لتسمية رئيس للحكومة يكلف تشكيل الحكومة".

وقالت المصادر ان "المشاورات ضرورية قبل الاستشارات تفاديا لأي مشكلة تصيب التأليف فضلا عن ضمان تشكيل سريع للحكومة في هذه الفترة"، موضحة انه "سيصار الى بلورة المواقف بعد مشاورات الكتل النيابية لاسيما في ما خص هوية الرئيس المكلف وشكل الحكومة وكل ما يتصل بها".

وقالت ان "المؤكد هو ان لا استشارات نيابية هذا الأسبوع ولكن ليس معروفا ما اذا الموعد يحدد الأسبوع المقبل".

ولفتت المصادر الى ان "هناك موفدين يعملون على خط الملف الحكومي وليس خافيا ان المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم من بينهم"، مؤكدة انه "حتى الآن الجو ميال الى حكومة وحدة وطنية بمعنى انه الخيار الأكثر تداولا حتى وان كانت كل الإحتمالات الأخرى مفتوحة".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى