الارشيف / نبض لبنان

الموازنة تشعل سجالًا بين عطاالله وقيومجيان

رد وزير المهجرين غسان عطاالله على كلام وزير الشؤون الاجتماعية ريشار قيومجيان في “بيروت اليوم”، وقال: “لم نتعاط يومًا مع الموازنة من منطلق المحاصصة بين الأفرقاء بل كموازنة لمصلحة الدولة اللبنانية. أما إذا اعتدتم على أن تتصرّفوا بهذا النهج في كلّ الملفّات فهذه مشكلتكم. وأذكّرك عزيزي الوزير بأنني أوّل من حسم من ميزانية وزارته وخفّضتها 20%”.

وأضاف، عبر “تويتر”: “أستغرب أن يصدر عنك هذا الكلام لأنك وزير مسؤول في الحكومة، خصوصًا أنك تتحدّث عن المهجّرين كأنهم غير لبنانيين وكأنّ ما يطلبونه ليس أولوية في وقت أن هؤلاء الناس ينتظرون حقوقهم منذ عشرات السنوات في ما كانت أموال الشؤون الاجتماعية تُصرف على جمعيّات عليها علامات استفهام”.

وجاء الرد سريعًا من قيومجيان، الذي قال: “زميلي غسان عطاالله أشكرك تأكيدك لكلامي باعترافك ألّا خطة للمهجرين عرضت حتى الساعة على مجلس الوزراء لنعرف كيف ستصرف الأموال. أما الحديث زوارًا عن جمعيات وهمية في “الشؤون” فمستهلك وكـ”قميص عثمان”. تحديتكم بإعطائي اسم جمعية وهميّة متعاقدة مع “الشؤون” وما زلت أنتظر الجواب. تحياتي”.

وأضاف: “كلامك عن 35 مليون يورو من الاتحاد الاوروبي لم تذكر بالموازنة غير صحيح، فهو 24 مليونًا مقسوم على سنتين ويدخل مباشرة بحساب البرنامج العالمي للغذاء المولج تغطية البطاقة الغذائية الممولة دائمًا عبر منح دولية. حق الرأي العام أن يعلم أنه لا يدخل في الموازنة لأن الصرف لا يتم عبر الوزارة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى