أخبار عاجلة
رفضت وضع شيكات في حسابات زبائنها بالدولار! -
شمعون لم تُغادر السفارة -
بريطانيا.. قرار حكومي يُحزِن عشاق الكرة! -

الحكومة أقرت الموازنة.. ونسبة العجز 7,59%

الحكومة أقرت الموازنة.. ونسبة العجز 7,59%
الحكومة أقرت الموازنة.. ونسبة العجز 7,59%

اقر مجلس الوزراء في الجلسة التي عقدها في قصر بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وحضور رئيس الحكومة سعد الحريري والوزراء موازنة عام 2019 في صيغتها النهائية وأرسل مشروعها الى مجلس النواب.

وبدأت الجلسة بالوقوف دقيقة صمت حدادا على النائب السابق الراحل عبد اللطيف الزين والوزير السابق الراحل سامي الخطيب.

واستهل عون الجلسة بالتأكيد على اهمية انجاز الموازنة واحترامها كل القوانين والتعاطي مع هذا الموضوع بنظرة اقتصادية وليس من منطلق سياسي كي نتمكن من مواجهة العجز الذي يطاول كل القطاعات. وعدّد بعض الملاحظات على بنود الموازنة ودعا إلى المباشرة بإعداد مشروع موازنة 2020.

من جانبه، قدم وزير المال علي حسن خليل ملخصاً عن الأرقام النهائية لمشروع الموازنة.

وبعد الجلسة تحدث حسن خليل للصحافيين فاعلن ان “الموازنة أتت بظرف اقتصادي ضاغط جدا، وكنا امام تحد كبير لتخفيض نسبة العجز لأقصى درجة ممكنة واقرار خطوات إصلاحية”، معتبرًا “اننا امام تحول استثنائي مهم كثيرا واساسي، وهناك امور كثيرة ستستكمل بالموازنات المقبلة”.

وكشف “اننا خفضنا العجز الى 7,59 % هو رقم مرضي جدا وسنعمل كوزارة مالية بأعلى درجات الجدية للبقاء بحدود نسبة العجز كما وردت اليوم”، مشيرا الى ان “الحكومة بصدد ارسال رسالة واضحة الى المجتمع الدولي باننا جديون بهذا المجال وسيترجم هذا الامر ضخ وإطلاق لمشارع استثمارية جديدة سيكون لها اثر على تحريك عجلة الاقتصاد”.

وأوضح ردا على سؤال “اننا معنيون بان نعمل بشكل جدي على اجراءات تساعد على تحسين ميزان المدفوعات انطلاقا من تحسين العجز في الميزان التجاري”، كاشفا ان ” اقرار الموازنة كما احيلت بعد الجلسة الاخيرة في السراي الحكومي من دون اي تغيير في الأرقام”.

وعن التدبير رقم 3، أوضح حسن خليل ان “بعد نقاش 20 جلسة عدنا الى نفس الموضوع، وهو انه يناقش في مجلس الدفاع الاعلى ويحال الى الحكومة”، مشددا على ان “كل الشائعات عن تخفيض الرواتب والمس بحقوق العسكريين والجامعة اللبنانية غير واقعي”.

حسن خليل اكد ردا على سؤال ان “الرقم الذي وصلنا له في العجز مشجع جدًا ولم اسمع عليه اي اعتراض على الاطلاق”.

وكانت معلومات أفادت بأن “وزراء القوات تحفظوا على بعض الأرقام المرتبطة بعائدات الاتصالات والمرفأ والاملاك البحرية والتهرب الضريبي وطلبوا توضيح الحاجة لإجراءات متعددة للوصول الى ارقام الموازنة والشروع باصلاحات بنيوية قبل موازنة 2020”. في المقابل، قال وزير “حزب الله” محمد فنيش بعد الجلسة ان “حزب الله اعترض على ضريبة الـ2 في المئة على الاستيراد”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى