الارشيف / نبض رياضي

السعودية الأكثر حضوراً في مونديال الشباب.. وإسماعيل مطر صاحب أبرز إنجاز عربي

استحدث الاتحاد الدولي لكرة القدم مسابقة كأس العالم للشباب بعد الرواج الكبير الذي لاقته بطولة كأس العالم للكبار.

وشهدت البطولة النور لأول مرة عام 1977 في تونس و توج الاتحاد السوفيتي بطلاً للدورة، و أصبحت تقام المنافسة بعد ذلك كل عامين، بعدها بسنتين استضافت اليابان النسخة الثانية، التي عرفت بروز نجم الأرجنتيني مارادونا ليقود بلاده إلى اللقب، بجانب مواطنه رامون دياز صاحب الحذاء الذهبي في تلك البطولة.

وقدمت نسخة عام 1983 بالمكسيك، للعالم البرازيلي دونغا، و الهولندي ماركو فان باستن، أما دورة 1991، فقد شهدت تتويج البرتغال للمرة الثانية على التوالي بقيادة جيل لويس فيغو، و معه روي كوستا و جواو بينتو، بعدها بست سنوات، حققت الأرجنتين لقب الدورة بقيادة كامبياسو، ريكيلمي و بابلو أيمار، كما شهدت كذلك حضور مايكل أوين مع منتخب إنجلترا، و تيري هنري مع المنتخب الفرنسي.

واستضافت الإمارات بطولة 2003، وتألق فيها الإسباني أندريس إنييستا والبرازيلي داني ألفيش، فيما نال الإماراتي إسماعيل مطر جائزة أفضل لاعب انذاك، وفي نسخة 2007 قدم المنتخب الأرجنتيني اللاعب أغويرو ومعه توج الفريق بسادس ألقابه، وعرفت بطولة الفين وثلاثة عشر نيل الفرنسي بول بوغبا جائزة الكرة الذهبية.

وعلى الصعيد العربي شارك أحد عشر منتخباً في كأس العالم للشباب، بتمثيل بلغ أقصاه ثلاثة فرق في كل نسخة، و الغياب الوحيد للعرب كان في دورة المكسيك 1983، و تعتبر السعودية الأكثر حضوراً بتسع مشاركات تليها مصر بثماني مشاركات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى