أخبار عاجلة
هل ينجح 'حزب الله' في كسب الوقت؟ -
تسجيل 7 إصابات جديدة في برجا -
شاكوش وعمر كمال يتحديان قرار هاني شاكر -
إعادة فرض العقوبات.. هكذا علّقت إيران -
بلدية الناعمة: 3 إصابات جديدة -

تونس.. مظاهرة تطالب بإطلاق سراح مرشح رئاسي من السجن

تجمّع عشرات التونسيين، الثلاثاء، أمام مقر محكمة الاستئناف بتونس العاصمة للمطالبة بإطلاق سراح المرشح الرئاسي نبيل القروي من السجن، تزامناً مع انعقاد جلسة للنظر في مطلب الإفراج عنه.

ومنذ أكثر من أسبوع، أودع رئيس حزب "قلب تونس"، نبيل القروي، سجن "المرناقية" بالعاصمة تونس بتهمة تبييض الأموال والتهرب الضريبي، في قضيّة أثارت جدلاً واسعاً في الساحة السياسية بتونس، واتهم رئيس الحكومة يوسف الشاهد بتدبيرها، للتخلص من منافس قوي في الانتخابات الرئاسية المقررة منتصف الشهر الحالي.

ورفع أنصار المرشح الرئاسي، نبيل القروي، لافتات كتبت عليها "الحرية لنبيل" و"لا للظلم" و"سيّب (اتركوا) نبيل" و"نطالب بالإفراج عن نبيل"، كما هتفوا بصوت عالٍ "يا نبيل الشعب معك"، وسط حضور أمني لافت.

قلب تونس يطلق حملته

وأمس الاثنين، أطلق حزب "قلب تونس"، الحملة الانتخابية الرئاسية لمرشحه نبيل القروي من مدينة قفصة جنوب غربي البلاد، وسط حضور شعبي كبير وبروز لافت لزوجته سلوى السماوي وهي واحدة من النساء الأكثر تأثيراً في خطاباتها، تحت شعار "نبيل لقروي في قلب تونس"، واستعرض البرنامج الانتخابي لمرشحه.

ولم تمنع الهيئة العليا المستقلة للانتخابات المرشح "السجين" نبيل القروي من خوض هذا السباق الرئاسي ومشاركة حزبه في حملة الدعاية الانتخابية، ما دام لم يصدر أي حكم قضائي قاطع وغير قابل للطعن بشأنه.

ومن المنتظر أن يصدر القضاء التونسي خلال ساعات، قراره بشأن مطلب الإفراج عنه، وهو قرار سيكون حاسماً سواء تم رفض إطلاق سراحه أو الموافقة على ذلك، وستكون له تداعيات كبيرة على المشهد السياسي التونسي وعلى نتائج الانتخابات الرئاسية، في ظل تزايد التعاطف الشعبي مع هذا المرشح الرئاسي، وتصدرّه نتائج عمليات استطلاعات الرأي بفارق كبير على منافسيه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى