الارشيف / نبض لبنان

عزالدين: تخفيض الفاتورة الدوائية هو مسؤولية وطنية

شددت رئيسة لجنة المرأة والطفل النائبة عناية عزالدين على “ضرورة تفعيل مهنة تصنيع الدواء في لبنان”، داعية الى “توجيه وتنظيم عملية التحاق الطلاب باختصاص الصيدلة والى التشدد في ضبط الاستيراد وحصر عمليات البيع بالصيدليات المرخصة والمعترف بها والى العمل على سياسة دوائية بما يؤمن التوازن المطلوب بين جودة الدواء والسعر المناسب والاعتماد على البدائل من خلال الاستفادة الأكبر من الأدوية الجنريك”، معتبرة “ان تخفيض الفاتورة الدوائية في لبنان هو مسؤولية وطنية”.

 

وجاء كلامها خلال السحور السنوي الذي أقامه مكتب النقابات والمهن الحرة في حركة أمل ـ اقليم جبل عامل “قسم الصيادلة” ف صور.

كما أشارت عزالدين اهمية العمل في قطاع الصيدلة باعتباره عملية متممة للدورة الطبية المعنية برعاية المرضى وعلاجهم، وشددت على “ضرورة ايلاء هذا القطاع الاهتمام والعناية من الجهات الرسمية وذلك لحفظ القطاع وضمان عدم تعريضه لمخاطر تحرفه عن دوره ووظيفته”.

وأشارت الى ان “كتلة التنمية والتحرير تولي اهمية كبرى للقطاع الصحي ولقطاع الدواء تحديدا لان الدواء مادة حيوية تتعلق بالامن الصحي وبالتالي بالامن الوطني” لافتة الى “ان الكتلة وبتوجيه من دولة رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري تقدمت بثلاثة اقتراحات قوانين تهدف إلى:
– تعديل مواد في قانون إنشاء المكتب الوطني للأدوية لتفعيل دوره وتعزيزه.
– تعديل مواد من القانون المتعلق بمزاولة مهنة الصيدلة.
– تعديل القانون رقم 530 المتعلق بشروط تسجيل وإستيراد وتسويق وتصنيف الأدوية.
– استثناء الدواء من أحكام التمثيل التجاري الحصري”.

وأوضحت “ان الكتلة أيدت ايضا إقتراح قانون الصيدلة السريرية وتحديد شروط إضافية للمتقدمين لكليات الصيدلة في محاولة للتخفيف من عدد المنتسبين والبقاء على من يتمتع بالجدارة المطلوبة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى