البعريني: استهداف المؤسسات الأمنية هدفه ضرب الإستقرار

شدد عضو كتلة “المستقبل” النائب وليد البعريني على “أننا نقف صفا واحدا إلى جانب الجيش والقوى الأمنية لأنها تمثل خط الدفاع الأول والأخير عن لبنان”.

واعتبر أن “استهداف المؤسسات الأمنية عشية العيد كان هدفه ضرب الإستقرار الأمني في البلاد ومنع طرابلس، هذه المدينة الصابرة، من النهوض الإقتصادي ونفض غبار التعب عنها، وكأن هناك من يريد إعادة عقارب الساعة إلى الوراء في مشهد حزن تخطيناه منذ سنوات”.

البعريني الذي كان يتحدث خلال لقاء أقامه في دارته في القموعة عن روح شهداء الجيش وقوى الأمن الداخلي، أكد “أن ما من بيئة حاضنة للارهاب في الشمال، فهذه المنطقة تؤمن بالدولة ومرجعيتها وخيارها الأول والأخير الإحتكام إلى الشرعية”.

ودعا إلى “الإلتفاف حول الجيش والقوى الأمنية في مواجهة الإرهاب والتطرف وكل ما من شأنه زعزعة أمن هذا البلد واستقراره”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى