الارشيف / نبض العالم

حنق إيراني جديد على أوروبا.. "لم تسعفوا النووي"

جددت إيران، الاثنين، تململها من عجز أوروبا عن إنقاذ الاتفاق النووي. ونقلت وكالة أنباء فارس عن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، قوله إن إيران غير راضية عن مستوى التزام الأوروبيين بتعهدات الاتفاق النووي.

ومنذ الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي العام الماضي، واشتداد العقوبات على طهران، لم تثمر الجهود الأوروبية في مساعدة إيران التي باتت تشعر بأن الخناق الاقتصادي يضيق أكثر عليها.

يذكر أن القوى الأوروبية كانت قد طالبت إيران خلال الاجتماع الذي عقد يوم الجمعة في فيينا بين مسؤولين إيرانيين ودبلوماسيين كبار من الدول الأخرى الموقعة على الاتفاق وهي بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا لتقييم حالة الاتفاق النووي، بالكف عن انتهاك الاتفاق النووي، لكنها لم تصل إلى حد تفعيل آلية يمكن أن تؤدي إلى إعادة فرض عقوبات الأمم المتحدة على طهران، وتقضي على الاتفاق الموقع عام 2015.

وقبيل الاجتماع، تشاحن الأوروبيون وإيران، الخميس، ملمحين بإمكانية إعادة فرض العقوبات، بسبب برنامج طهران للصواريخ الباليستية ، بعد أن شملت انتهاكات إيران للاتفاق النووي تجاوز الحد الأقصى المسموح به من اليورانيوم المخصب واستئناف التخصيب في منشأة فوردو التي أخفتها إيران عن المفتشين النوويين التابعين للأمم المتحدة حتى كشف عنها في 2009.

ولطالما كررت الخارجية الإيرانية انتقادها لأوروبا، بشأن تعهدات الاتفاق النووي، معتبرة أن جهود أوروبا لإنقاذه لم تثمر، ولم تحقق نتائج ملموسة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى